22-09-2019

Banner Image

تفاصيل الأخبار

مسار التنقل

الأحد 22 سبتمبر ,2019

الأرشيف الوطني وجامعة السوربون يحتفون ببدء الدراسة الأكاديمية في بكالوريوس (إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف)

الأرشيف الوطني وجامعة السوربون يحتفون ببدء الدراسة الأكاديمية في بكالوريوس (إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف)



أعلن الأرشيف الوطني عن انطلاق برنامج بكالوريوس (إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف) بالتعاون جامعة السوربون – أبوظبي، وقد التحق بالفصل الدراسي الأول عدد كبير من الطلبة، من المتوقع أن ينهوا دراستهم بعد ثلاث سنوات، ويهدف البرنامج إلى تخريج دفعة من ذوي الكفاءات الأكاديمية المتخصصة، والمؤهلين في مجال علم التوثيق والأرشفة، ويواكب البرنامج متطلبات العصر وسوق العمل في ظل الإدراك العام لأهمية الأرشيفات في جميع الجهات الرسمية ومؤسسات الدولة؛ بما يكفل حفظ تاريخ الدولة ومعرفة ماضي الآباء والأجداد، وحجم التطور الذي شهدته في عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وفيما تقدمه القيادة الحكيمة التي تسير على نهج القائد المؤسس.

ويأتي برنامج بكالوريوس (إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف) نتيجة للدراسات العلمية المكثفة التي أجراها الأرشيف الوطني لتشخيص المتطلبات الحالية والمستقبلية للأرشيفات الرسمية في الدولة، والتي أكدت الحاجة إلى أكثر من أربعة آلاف أرشيفي متخصص، وهو يستهدف إعداد جيل من الشباب المؤهلين والقادرين على الإسهام في حفظ الرصيد الوثائقي للدولة وإدارتها بأفضل الطرق وأحدث الممارسات.

ويحظى الطلبة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة- الذي تكفّل بالرسوم الدراسية ، ويعتبر الأرشيف الوطني هذه المكرمة أحد البراهين الحقيقية على الدعم الكبير الذي يلقاه الأرشيف الوطني، وتلاقيه الأجيال الشابة من القيادة الحكيمة.

ويستقبل بكالوريوس (إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف) الطلبة من حملة الشهادة الثانوية العامة، والملمين باللغتين الإنجليزية والعربية بناء على الاختبارات المعتمدة في الدولة، ويتميز الجهاز التدريسي بأنه يتألف من أساتذة ومهنيين ذوي سمعة دولية تتجاوز الأشكال التقليدية في التدريس لضمان تحقيق تجربة تعليمية متميزة ومتوازنة، وقادرة على إثراء الطلبة بالمعرفة المتعمقة بإدارة الوثائق والأرشيف، وتطبيق هذه المعرفة، وتدريب الكوادر الشابة تدريباً شاملاً في عدة قطاعات.

ويكفل هذا البرنامج للمنتسبين فهم شامل للنظريات ومنهجيات التحكم في تصنيف الوثائق في مختلف دورة حياتها، ويوفر المعرفة والمهارات العلمية لتقييم وتصنيف ووصف وإدارة وحفظ الوثائق الأصلية في جميع أشكال وأنواع الوسائط التقليدية والإلكترونية لتلبية احتياجات المؤسسات الوطنية العامة والخاصة، ويعرّف الطلبة بالمعايير التاريخية والإدارية والقانونية المتعلقة بإنتاج الوثائق والأرشيف على نطاق دولة الإمارات، وبأساليب تحليل المشكلات والقضايا الحالية في حفظ الوثائق وإدارة الأرشيف باستخدام التقنيات الإلكترونية المناسبة.

ويكتسب الطلبة المنتسبون للبرنامج مهارات فنية وتقنية ومهنية قابلة للتطبيق في شتى المجالات، ويطوّر مهاراتهم في مجال التفكير النقدي واتخاذ القرارات المتعلقة بجميع أنواع الوثائق لإدارتها وحفظها لتشكّل أرشيفاً جديراً بالثقة تستفيد منه الإدارات الحكومية والخاصة وأفراد الجمهور.

ويشتمل البرنامج -الذي تكون الدراسة فيه باللغة الإنجليزية- على أساس متين من مساقات في علم الأرشفة والتوثيق تتمثل بخطة دراسية لطلبة البكالوريوس في السنوات الثلاث، وهي تتألف من: الدروس الأرشيفية الأساسية، والدروس الأكاديمية الأساسية، والأعمال التطبيقية، واختيارات بين مهارات التواصل باللغة العربية والإنجليزية في مجال إدارة الوثائق والأرشيف، وتكنولوجيا المعلومات، واللغات، وغيرها.

وبناء على ذلك يتم منح الطلبة الذين يجتازون اختبارات السنوات الثلاث شهادات عليا من جامعة السوربون في باريس.

ويعد هذا البرنامج الأكاديمي ثمرة مذكرة التفاهم التي وقعها الأرشيف الوطني مع جامعة السوربون – أبوظبي، بهدف بناء شراكة هادفة ومثمرة بين الطرفين تضمن التطوير والتدريب والتأهيل الأكاديمي والمهني في إدارة السجلات والوثائق.

ويذكر أن الأرشيف الوطني قد أطلق برنامج (إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف) مع جامعة السوربون التي تعد بيئة متعددة الثقافات تعزز ثقافة التسامح، ونظراً لمكانتها كمؤسسة تعلمية رائدة عالمياً لما توليه من الاهتمام في التدريس، ولأنها تستند على الدقة وتطوير التفكير النقدي ومهارات المناقشة والحوار والتي تعتبر مهارات ضرورية لرواد وقادة المستقبل.

ويذكر أن الأرشيف الوطني وبالتعاون مع جامعة السوربون قد احتفلوا بتخريج الدفعة الأولى من المشاركين في الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف، في أبريل الماضي، وسوف تلتحق الدفعة الثانية من المنتسبين يوم الأحد 15 سبتمبر الجاري ببرنامج الشهادة المهنية في إدارة الوثائق والأرشيف في جامعة السوربون- أبوظبي.